- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

العامل يحرك البرك الأسنة بجماعات اشتوكة و”مسامير الميدة” تستعدي “أخبار سوس”

677

أحمد القران أفضاح (5) .. الزاوية الساخرة لجريدة “أخبار سوس)

تتبع الرأي العام المحلي والجهوي المبادرة الأخيرة لعامل اقليم اشتوكة أيت باها، تفاعلا  مع تناولته جريدة “أخبار سوس، في وقت سابق من استفحال البناء العشوائي بالمنطقة ـ  بلفاع وأيت اعميرة وواد الصفا ـ ، حيث أقدم عامل الإقليم على القيام بحركة انتقالية داخلية واتخاذ اجراءات حيال عدد من أعوان السلطة وتنبيههم إلى ضرورة التفاعل مع خطب صاحب الجلالة وتعليمات وزرة الداخلية في ما يتعلق بردع مافيا التجزئ السري والبنايات العشوائية التي تشكل أحزمة البؤس وتشويه المعالم الأساسية لجماعات اشتوكة أيت باها، والتي استفحلت في الأشهر الأخيرة بالجماعات السهلية للإقليم.
غير أن الملفت، في خبايا تفجير هذا الملف الذي قُوبِل بجرأة تُحسب لعامل الإقليم، والضرب بيد من حديد على كل من اعتقد أنه خارج أي مساءلة وأن دائرة نفوذه ضيعة مستباحة يفعل فيها ما يشاء، إلا أن بعض “مسامير المائدة” الذين تعششوا في إدارات اشتوكن، كما باقي الإدارات المغربية، مشكلين لوبيات عصية عن الاختراق، وبدلا من أن يسارعوا إلى تقويم الاعوجاج، تفتقت عبقريتهم في استعداء منبر إعلامي ونقل الوشايات الكاذبة إلى رؤسائهم في مشاهد تثير السخرية والشفقة في آن واحد، فقط لأن “أخبار سوس” نقلت الحقيقة بلباقة وصراحة مؤدبة .. ولأن الحقيقة وحدها هي التي تحيى وتعيش !
قال تعالى في مُحكم آياته : “كذلك يضرب الله الحق والباطل فأما الزبد فيذهب جفاءً وأمّا ما ينفع الناس فيمكث في الأرض” صدق الله العظيم !

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.