جمعية تنتشل جثة غريق بضواحي أكادير

25

لازالت حوادث الغرق تتواثر على امتداد مسار واد سوس المتوجه صوب مصبه بالسواحل ، يقظ مضجع الاسر المستقرة غير بعيد عن ضفافه، فبعد أربعة أيام من غرق شاب في واد سوس ،واختفائه منذ يوم الأربعاء المنصرم تمكنت جمعية محبي البحر للصيد تحت الماء و المحافظة على البيئة من ايجاد جثته زوال يوم أمس السبت وانتشاله بعدما تعذر ذلك على رجال الوقاية المدنية بالمنطقة .

وحسب ما اوردته مصادر من عين المكان فقد عمل المتطوعون من الجمعية المذكورة بتنسيق مع السلطات المحلية بمنطقة تيكوين أكادير و الشرطة القضائية و العلمية زوال يوم أمس السبت 3 أكتوبر 2018 من انتشال جثة الشاب بعد أربعة أيام من البحث المضني بمسار الواد المذكور باتجاه مصبه .

هذا وتم فتح تحقيق في الموضوع وتم توجيه جثة الشاب إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير للكشف عن ملابسات الوفاة بأمر من النيابة العامة المختصة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.