- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

شتوكة ايت باها .. غياب المصل المضاد لسموم العقارب بالمستشفيات يهدد حياة الساكنة…!

55

 

 

 اخبار سوس، ل ب

مع حلول فصل الصيف، يشهد  إقليم اشتوكة ايت باها ظهور أنواع مختلفة من الحشرات ولا سيما السامة منها مثل الأفاعي و العقارب، بسبب الحرارة وطبيعة المنطقة الجافة التي تشكل موطناً مفضلاً لتكاثرها وانتشارها، وتزداد حالات التسمم بلدغات الافاعي و العقارب القاتلة، في ظل غياب وجود مصول مضادة للسموم في عموم المستشفيات والمستوصفات.

هكذا، اشتكى مواطن من المنطقة الجلبية للجريدة  ، عناء البحث عن علاج بعد تعرض ابنه  للدغة افعى، بسبب عدم توفر المصل اللازم للعلاج.

وفي هذا الإطار، يفتقد كل المستشفيات بالإقليم، للمصول المضادة لسموم الأفاعي والعقارب ، على رغم وجوده في منطقة جغرافية تكثر فيها الحشرات السامة ، إضافة إلى داء سعار الكلاب الضالة، حيث سبق لمواطن رافق ابنه  الى المستوصف بمركزسيدي بيبي مؤخرا  للحصول على  داء السعار بعد تعرض ابنه لعضة كلب  بمنطقة احشاش،  اذ تفجأ بعدم تواجده  بمستشفيات الاقليم  مما ادى بالمعني الى التوجه الى باشا المدينة الذي رد عليه “سير  لفا رمسيا ن او شيره”

وأمام جميع هذه المعطيات، تبقى الأفاعي والعقارب وداء السعار ،  تهدد ساكني المناطق الجبلية والسهلية باقليم اشتوكة ايت باها، في ظل غياب المصول المضادة لسمومها في معظم المستشفيات والنقاط الطبية، ما يدفع المصاب  ” الله إكون فعونوا “إلى الخروج في رحلة بحث عن العلاج قد تكلفه حياته.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.