زيادة مرتقبة في ثمن الغازوال في نصف فبراير

8

من المرتقب أن يعرف ثمن من الغازوال بالمغرب زيادةً مرتقبةً تقدر ب30 سنتيماً في الأسواق المغربية، فيما سيبقى ثمن البنزين مستقراً.
وبحسب ما كشف عنه لحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، على صفحته ب”فيسبوك” أمس الثلاثاء، فإن أسعار المحروقات ستعرف نوعاً من الاستقرار في المنتصف الأول من شهر فبراير.
وأوضح الوزير أن هذا “الفرق يعزى إلى كون الارتفاع الذي شمل البرميل الخام لم يؤثر على سعر النفط المكرر، الذي ظلّ مستقرا دون أي تغيير يُذكر”، مضيفاً أن “المكرّر له نوع من الاستقلالية عن الخام، الأمر الذي يعني أنه قد ينخفض سعر الخام ويرتفع سعر المكرر والعكسُ بالعكس”.
يأتي هذا بعدما سجلت أسعار المحروقات بداية سنة 2019 انخفاضاً تراوح ما بين 27 و29 سنتيمًا في البنزين والغازوال. وتعرف الأسعار تغييراً بداية ومنتصف كل شهر وفقاً لتغيرات أسعار البرميل دولياً.
وعلاقة بموضوع المحروقات وتسقيف أسعارها، يرتقب أن ينهي مجلس المنافسة رأياً في هذا الموضوع في الرابع عشر من فبراير المقبل، ويحيله على الوزارة المنتدبة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة لاتخاذ القرار.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.