- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

الصحافة العالمية تسخر من “فضيحة رادس”.. وتصف ما وقع بـ”المهزلة”‎

106

 

 

خصصت الصحافة العالمية جزء من صفحاتها للحديث عن إياب نهائي مسابقة عصبة الأبطال الإفريقية لكرة القدم بين فريقي الترجي التونسي وضيفه الوداد الرياضي، وكل الأحداث التي شهدتها المواجهة وتسببت في عدم إكمال دقائقها الـ90 لعدم وجود “الفار”.
ووصلت فضيحة الكونفدرالية الإفريقية إلى صفحات الصحافة العالمية التي أوردت مقالات عدة في الموضوع، ليلة أمس الجمعة وصباح اليوم السبت، إذ سخرت من فضيحة عدم وجود “الفار” في نهائي مسابقة دوري الأبطال، واصفة ذلك بالمهزلة.
وعنونت صحيفة “أس الإسبانية”، “الوداد يرفض مواصلة اللعب بعد إلغاء هدف له ورفض اللجوء إلى تقنية “الفيديو” المعطوبة، مؤكدة في تفاصيل الموضوع أن الكونفدرالية الإفريقية أعلن الترجي التونسي بطلا للمسابقة بعد صافرة النهاية، في ليلة مريرة وبشعة.
ومن جانبها تفاعلت وكالة الأنباء الفرنسية “AFP” مع الفضيحة، من خلال نشر مقال بعنوان” الترجي التونسي بطلا وسط الارتباك بعد ساعة ونصف من الانقطاع”، فيما كتبت وكالة “فرنس بريس” أن الوداد الرياضي تمكن من تسجيل هدف صحيح، غير أن طاقم تحكيم المباراة رفضه لسبب غير واضح.
وبدورها أكدت صحيفة “ليكيب” الفرنسية، أن تتويج الترجي التونسي بلقب عصبة الأبطال الإفريقية تم في ظروف لا رياضية وطبعه الهواية والارتجال، بعد العطل الذي أصاب تقنية الفيديو وخوض النزال بدونه، ليضيف المنبر ذاته أن هذا الحدث ستكون له تداعيات كبيرة خلال الأيام المقبلة.
وأورد موقع قناة الجزيرة تصريحات لسعيد الناصيري، رئيس فريق الوداد الرياضي، وصف من خلالها نهائي أبطال إفريقيا بالمهزلة، مؤكدا أن الفريق المغربي قرر التصعيد واللجوء للفيفا والمحكمة الرياضية الدولية.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.